1/07/2023

رواية المتمرده وجحيم القاسي الفصل الرابع عشر 14 بقلم إسراء الاتربي

رواية المتمرده وجحيم القاسي الفصل الرابع عشر 14 بقلم إسراء الاتربي





رواية المتمرده وجحيم القاسي الفصل الرابع عشر 14 بقلم إسراء الاتربي


رواية المتمرده وجحيم القاسي الحلقة الرابعة عشر



إلياس: اتصدم لما لاقي…..ريناد خارجه م الحمام لافه فو”طه حوالين جس”مها وشكلها مغ*ري جدا.

ريناد بغضب: انت اي دخلك هنا هو مش ف باب بتخبط عليه

إلياس مكنش مركز ف كلامها… كان مركز ف تفاصلها اللي جننته قرب منها. وشم ريحتها اللي مليه الاوضه.

إلياس بتوهان: يخربيتك اي الجمال ده كله كنتي مخبياه فين

ريناد بصتله بجمود: اطلع برا اوضتي روح للي كنت معاها امبارح ي إلياس

إلياس: ريناد انتي فاهمه غلط انا دخلت اوضه لوحدي هي اللي جت نامت جنبي

ريناد ببرود: وانا مالي مش عايزه افهم حاجه انت رجعتلك حياتك انما انا هتخرجني منها وكفايه لحد كده ي إلياس

إلياس بغضب: ريناددد انا مش عايز اسمع كلمة خرجني م حياتك دي تاني انتي فاهمه

ريناد ببكاء: لا مش فاهمه ي إلياس

إلياس اتنهد بتعب… وبصلها مد ايديه ومسحلها دموعها وفجاءه جذابها لحضنه.

إلياس بحنيه: ريناد كفايه عياط كل حاجه هتتحل صدقيني….غمزلها بوقاحه وبعدين اي الجمال ده

ريناد كانت بتحاول… تبعد ف إلياس مسك وشها بين ايديه بص ع ملامحها الطفوليه الجميله ريحتها… قرب بتوهان وقبلها ريناد اتجوبت معاه و إلياس شدل*ها الفوطه… بس فجاءه الباب خبط بقوه.

إلياس بعد عن ريناد… وهو بيلهث اما ريناد كانت بتتمني الارض تنشق وتبلعها م ضعفها قدامه بالشكل اخدت الفوطه خبت بيها جس*مها وجريت ع الحمام.

إلياس فتح الباب… وكانت داليدا.

داليدا: انا نزلت ملقتكش تحت ي إلياس

إلياس: احم تمام انزلي يلاا

داليدا كانت بصاله…. بشر م شكله و ارتباكه. نزله هما الاتنين وقعده ع السفره.

إلياس: قوليلي بقا اي اللي حصل ي داليدا

داليدا ابتدا جسمها يرتعش… بخوف.

داليدا ببكاء: إلياس انا ممكن اطلب منك ناجل الموضوع ده شويه ارجوك انا مش جاهزه احكيلك دلوقتي اللي حصل معايا كان صعب مش عايزه افتكر.

داليدا انهارت م العياط… وإلياس بيبصلها بغموض.

إلياس: تمام ي داليدا ارتاحي يومين و رتبي افكارك علشان لازم اعرف اللي حصل مش هتسبيني كده وانا مش عارف حاجه.

فوق عند ريناد… كانت دموعها بتنزل م كتر كسوفها وبتعنف نفسها بقوه.

ريناد بخجل: ينهار اسود طب هوريه وشي ازاي بعد كده اعمل اي ياريت الارض تنشق وتبلعني.

عند زيدان وشوق…. ف شقة شوق كانت نايمه قامت ع صوت الباب فتحت وكان زيدان.

زيدان بص لشكلها… شعرها كان منكوش وخدودها حمرا وجميله اوي.

زيدان بتوهان قرب وبعد شعرها اللي مغطي وشها: اي الجمال ده

شوق بنعاس: زيدان بيه هو انت كمان بتجيلي ف الحلم

زيدان ببضحك: ليه هو انتي بتحلمي بيا فوقي ي ماما انا قدامك اصلا

شوق بصتله بخجل وفاقت.وبعدت ايديه.

زيدان: احم انا هستناكي يلاا هنفطر ونروح الشركه مع بعض

شوق بخجل: احم تمام… شوق حسة انها بشعرها وم غير حجابها و واعية لنفسها… قفلة الباب ف وش زيدان و دخلت غسلت وشها وعدلت هدومها ولبسة طرحتها وطلعتله.

نزل شوق و زيدان… ركبه العربيه وطلع زيدان ع مطعم فخم جدا ع البحر وصله ودخله وقعده.

زيدان: شوق تحبي ادخل ف موضوعك مع اهلك واحله

شوق: لا لا لو سمحت انا مش عايزه ارجع هناك تاني

زيدان بغموض: تمام وانا مش هجبرك ي شوق

شوق: زيدان بيه بجد شكرا ع مساعدتك ليا بس انا مش هقدر افضل قاعده ف الشقه دي

زيدان: ليه ي شوق

شوق: معلش انا كده هبقا مرتاحه

زيدان بتسرع: بس انا مش هبقا مرتاح ي شوق

شوق باستغراب: افندم

زيدان: احم يعني ي شوق انا مش هقدر اخليكي تمشي ومتتكلميش ف الموضوع ده تاني انتي فاهمه.

شوق: بس انا… زيدان قاطعها بحزم.

زيدان: مفيش بس ي شوق

عند إلياس و ريناد… ريناد لابسة هدومها ونزلت بخجل وهي موطيه راسها ف الارض.. قعدت ع السفره.

داليدا بود مصطنع: اهلا ي حبيبتي انا داليدا مرات إلياس انتي اسمك اي

ريناد بصتلها… وهي م جواها غيرانه.

ريناد: اهلا اسمي ريناد

إلياس كان بيبص ع ريناد… وعنيهم اتقابلت و إلياس غمزلها بوقاحه.

داليدا لاحظت نظراتهم لبعض وحبة تقاطعهم: احم إلياس ممكن اخد ريناد ي حبيبي واروح اجيب هدوم علشان معنديش

إلياس: احم لو حابه روحي انتي ريناد لا وخدي معاكي حراسه

داليدا ف عقلها: لدرجادي خايف عليها ماشي ي إلياس

إلياس قام م… علي السفره

إلياس: ريناد تعالي عايزك

ريناد قامت معاه… وطلعه م اوضه السفره.

إلياس: ريناد انا عارف انك مضايقه م وجود داليدا بس صدقيني هي متفرقليش ف حاجه بس مينفعش اني اطردها برضو

ريناد وهي حاطه راسها ف الارض: وانت بتقولي الكلام ده ليه انا مش فهماك ي إلياس وضعنا ده اسمه اي

إلياس بتنهيده: مش عارف ي ريناد صدقيني

إلياس بصلها وهو… مستغرب مش بصاله ليه.

إلياس: ريناد انتي بصه للارض ليه

ريناد بارتباك: اصل انا عادي مرتاحه كده

إلياس مد ايديه رفع… وشها وابتسملها بجذابيه.

إلياس: مفيش داعي انك تتكسفي م اللي حصل ي ريناد انا جوزك ي ماما.وممكن اعملها تاني عادي.

ريناد بصتله بغضب: ي قليل الادب

إلياس ضحك وخطف قبله م شفاف”يها.

كل تحت نظرات داليدا اللي… طلعت وراهم ع طول علشان تتجس*س عليهم بس اول ما لقيت إلياس عمل كده طلعت

داليدا بشهقه: احم انا اسفه مكنتش اعرف

إلياس بعد ع ريناد… مش خوف م داليدا بس مراعية لمشاعرها.

إلياس: احم انا ماشي

ريناد فضلت واقفه… مكسوفه م الموقف و داليدا بتبصلها بحقد وغيره. قربت وبكل غل جابتها م شعرها.ووووفجاءه… قالتلها.

يتبع…

موقعإسألنا

يهدف موقع اسالنا إلى توفير مجموعة متنوعة ومتطورة من الكتب والروايات للقراءة والتحميل، وإلى تسهيل الوصول إلى المحتوى الأدبي للزوار من خلال واجهة مستخدم مريحة وسهلة الاستخدام.




اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *