1/07/2023

رواية المتمرده وجحيم القاسي الفصل الحادي عشر 11 بقلم إسراء الاتربي

رواية المتمرده وجحيم القاسي الفصل الحادي عشر 11 بقلم إسراء الاتربي





رواية المتمرده وجحيم القاسي الفصل الحادي عشر 11 بقلم إسراء الاتربي


رواية المتمرده وجحيم القاسي الحلقة الحادية عشر


إلياس تلفونه رن…. برقم مجهول رد وقام م ع مكتبه بغضب لما سمع.

مجهول: مراتك هتبقا معانا ف اقرب وقت ي شيطان سلمنا الورق والحاجه اللي معاك وإلا هنحسرك عليها زي اللي قبلها.

إلياس بغضب: لو لمست شعره منها قبل ما تعملها هتكون ميت

مجهول بضحك: مش هتعرف تجبني ي شيطان سلاام.

إلياس طلع زي المجنون…طلع م الشركه و ركب عربيته وساق بسرعه كبيره وصل الفيلا وطلع فوق فتح الباب واتنهد براحه لما لاقي ريناد موجوده.

جري إلياس عليها… واخدها ف حضنه كانه خايف انها تضيع منه.

ريناد: إلياس مالك ف اي

إلياس بعد عنها…. بارتباك

إلياس: احم لا ابدا مفيش

ريناد: لونك مخطوف اول مرا اشوفك كده

 

 

إلياس: نسيت حاجه وجاي اخدها و راجع الشركه تاني.

ريناد بشك: تمام

إلياس بصلها ونزل… ووصي الحراس انهم ميتحركوش ولا يخله ريناد تخرج ومشي.

إلياس رجع المكتب… تاني وكان خايف و اول مره يحس بالخوف.. خبط الباب و دخل زيدان.

زيدان: إلياس انت اي اللي جابك الشغل دلوقتي

زيدان لاقاه شارد…. ومش معاه عاد عليه السؤال تاني.

إلياس بشرود: بتقول اي ي زيدان

زيدان باستغراب: ده انت مش معايا خالص

إلياس: زيدان الكلب اللي دمر حياتي بيهددني يقتل ريناد

 

 

زيدان: وانت بقا ريناد مهمه عندك اوي علشان خايف بالطريقه دي انا لحد دلوقتي معرفش اي حكاية ريناد دي

إلياس بغضب: انا مبخفش ولا حاجه بس انا مش عايزاها تتاذي بسببي وبعدين انا خليتها معايا ابوها متجوز ومش هيرجعها البيت تاني.

زيدان بخبث: اممم ي حنين صعبانه عليك بس يعني

إلياس ببرود: انا مبيصعبش عليا حد قول جاي ليه

زيدان: الجوكر هيستلم الاسلحه علشان يسافر

إلياس: تمام قوله التسليم بكرا بليل

 

 

زيدان: تمام كفايه كده النهارده قوم روح ولا تيجي معايا البار

إلياس: مش عايز اروح هاجي معاك

زيدان: تمام انا هروح اجيب حاجتي م المكتب وهستناك تحت.

زيدان طلع… راح مكتبه كانت شوق بتلم حاجاتها علشان تمشي.

زيدان: شوق تعالي عايزك ف مكتبي

شوق: بس ده معاد اننا نروح

زيدان: وانا قولت عايزك ف مكتبي

 

 

شوق بصتله بغيظ… و راحت وراه.

شوق: افندم اؤمراك

زيدان: انا مكنتش اقصد اني اتغزل فيكي زي ما فهمتي

شوق: تمام حصل خير انا فهمت

زيدان: احم تحبي اوصلك

شوق بنفاذ صبر: لا شكرا ي فندم اي اؤامر تانيه

زيدان: متطلعيش، بليل لوحدك تاني

شوق بصتله بغيظ… واستغراب م تدخله ف حياتها مردتش عليه وطلعت اخدت شنطتها وخرجت م الشركه.

في مكان تاني

مجهوله: إلياس قريب هيكون معايا واحشني اوي

مجهول 2:مانتي سبتيه زمان وحرقتي قلبه علشان مكنش معاه فلوس

مجهوله 1:بس دلوقتي معاه مش هلاقي زيه ابدا انا بحبه بس بحب فلوسه اكتر

 

 

مجهول 2:انتي حره بس إلياس مش بتاع زمان ولو عرفك وكشفك هيدمرك

مجهوله 1: ملكش دعوه المهم اني خلاص هوصله والفلوس هتبقا بالنص

مجهول 1:لما نشوف بس خلي بالك إلياس حويط

مجهوله 2:قولي صح انت اللي ضربت عليه نار

مجهول 1:ملكيش دعوه خليكي ف نفسك

بليل ريناد كانت قاعده…. زهقانه وماسكه الموبايل بتاعها وصلها مسدچ فتحته وكانت صور ل إلياس مع بنات ف وضع مش كويس ريناد بغضب رزعت التلفون ف الحيطه

 

ريناد بغضب: انا لازم اخلص منه حتى لو هقتله انا بكره مين اللي بعتلي الصور دي

ريناد حاولت ترن ع… الرقم بس محدش رد

بعد شويه إلياس وصل الفيلا… وطلع ع السلم كان بيترنح ف ماشيته ريناد كانت وقفه له وبتبصله نظرات ناريه وفجاءه. رفعت ايديها وضربته بالقلم.

إلياس بصلها بغضب جحيمي…. وصدمه ف نفس الوقت.. وهي بتبص ع هدومه وقربت فضلت تشم فيها كلها برفان حريمي غير الروچ اللي عليها.

إلياس بغضب: انتي بتعملي اي انتي قد اللي بتعمليه ده

ريناد بجنون: ايوا انا قده كنت فين واي الروچ ده ريحتك برفان حريمي ي إلياس رد عليا

إلياس زقها وكمل… طلوع دخل الاوضه وهي دخلت وراه.

ريناد بغضب: انا بكلمك رد عليا

إلياس ببرود: ايوا ده روچ و ده برفان حريمي عايزه اي

ريناد بزعيق: عايزاك تطلقني انا مش فاهمه اي فيدتي ف حياتك رميني ف البيت وبس م ساعة ما حبستني هنا وانا بحاول افهم حاجه مش عارفه

اتجوزتني ليه حرام عليك عمايلك فيا دي

ريناد فضلت… تعيط بانهيار حاسه انها تايها وعايزه تفهم حاجات كتيره.

إلياس قرب منها… ضمها لحضنه بقوه وهي فضلت تضرب في بغضب كانت غيرانه ومتعرفش السبب بس فجاءه وقفت عن كل ده لما إلياس قالها…

يتبع…

موقعإسألنا

يهدف موقع اسالنا إلى توفير مجموعة متنوعة ومتطورة من الكتب والروايات للقراءة والتحميل، وإلى تسهيل الوصول إلى المحتوى الأدبي للزوار من خلال واجهة مستخدم مريحة وسهلة الاستخدام.




اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *