12/23/2022

رواية لما كنا صغيرين ( ليل وقاسم ) بقلم مريم حسن

رواية لما كنا صغيرين ( ليل وقاسم ) بقلم مريم حسن

 رواية ليلة وقاسم♥️ ، رواية مثيرة تأخذك لعالم مختلف من الأحداث ، تجدها روايه مليئة بالغموض والرومانسية والدراما ، فيها تشويق للقارئ ، تسافر في جو من التشويق والإثارة ، و كأنك تعيش مع ابطال الرواية.

رواية لما كنا صغيرين ( ليل وقاسم ) بقلم مريم حسن


الفصل الأول

ليله بنت جميله قصيره دخله تانيه ثانوي وشعرها بني عنيها عسلي طيبه جدا وحساسه دمها خفيف

نور شاب وسيم طويل بشرته بيضاء غامض جدا شعره اسود اخو ليله في تانيه جامعه كليه السن

روز اخت ليله عيونها خضراء زي بباها طيبه ودمها خفيف جدا اخت نور وليله 

في جو ملئ بالهدوء صحيوا كل اللي في البيت

عالسفره.... 

نور ببرود : انا عندي جامعه النهارده ومش هعرف أجي بالليل الحفله عشان رايح اشتري كتب

شريف بباه :نعم ده ليه ان شاء الله بنت عمك ومش هاتيجي لأ لازم 

نور وهو يقوم من الأكل :هشوف

نادين مامتهم:خلاص يا شريف حبيبي تلاقي خارج مع سليم لو عرف ييجي هايجي

روز بفرحه:واحنا هانيجي صح

شريف بابتسامه:اه انتي وليله

وبعد الفطار ليله دخلت تروق اوضتها هي كانت في أجازه أولي ثانوي أما روز راحت تنحايل علي مامتها عشان تروح لشروق جارتها

نادين وهي تعمل الأكل : النهارده هنروح لبنت عمك ابقي روحلها بكره انتي في اجازه أيامك كتيره

روز بزعل-شويه والنبي وهاجي 

بعد شويه من الترجي راحت عند شروق جارتهم اللي في وشهم وعندها اخوات 

نادين: ليله روحي مع أختك عند جارتنا وبالمره تقعدي مع ريهام شويه... 

ليله : أوف يا ربي هو عشان بنتك تتبسط يطلع فوق دماغي انا

نادين : يا بت انتي جبتيلي جلطه يا نكديه روحي يلا 

ليله تغني مصطنعه وببكاء : ولا أدفع نص عمري علي قعده غدا في خروجه خرجاها وانا متنكده 

نادين بغيظ وتحدف الشبشب"أمشي ي بت من وشي

نزلت ليله وهي ترتدي بلوزه بينك وبنطلون اسود وسيبه شعرها خبطت علي جارتهم اللي في الوش فتح مهند 

مهند تالته ثانوي طويل بشرته بيضاء شخصيه غامضة لكن فرفوش شويه... 

مهند بابتسامه:اهلا يا ليله اتفضلي روز مع شروق فوق في الاوضه بيلعبوا اندهالك؟ 

ليله بابتسامه مجامله "لأ انا جيت اقعد مع ريهام شويه 

دخلت المنزل كان كبير مثل منزلها

مهند :البيت بيتك بقه 

وسابها وطلع علي طول ودخل اوضته... 

طلعت لريهام الاوضه كانت قعده بتتف*ج علي التلفزيون واول ما شافت ليله جريت عليها"هلا والله عالرخيصه كلبه الجنيه 

ليله "هههه انا كلبه جنيه يا ريهوم؟ 

ريهام بغضب :بت بطلي تقولي اسمي كده انا استاذه ريهام وعشان طبعا متواضعا يبقي ريهام بيس

ريهام تالته جامعه صاحبه ليله وزي الأخوات فرق السن كبير لكن قريبين جدا من بعض... 

ليله : المهم عملتي اي في المدرسه؟ 

ريهام بهدوء"المدارس كتير بس بشوف المكان ليكي القريب بصي انا لقيت واحده لسه مبنيه بس خرافية فيها عدد كبير من طلاب قدك بس هتدرسي حاجات كتير وهتقابلي اشكال والوان بس وهيبقي فيه غرف للولاد لوحدها وانتوا هكذا وتقدري تاخدي منها شهادات كويسه يعني لقطه ي أختي

ليله بفضول وحب : تصدقي شوقتيني بس هبقي اقول لبابا بقه واقولك

ورجعت البيت هي وروز كل تفكيرها في المدرسه دي! 

في بيت عمها حسام

هدير بفرحه وهي بتكلم صاحبتها في الموبايل:اه اخيرا دخلت طب هبقي دكتوره قد الدنيا ومش بعيد اموت الناس هااا 

رولا بضحك: المهم يا ست الدكتوره هتدخلي جامعه اي؟ 

هدير بابتسامه : اكيد القاهره عايزه ابقي معاكي احنا من واحنا في الحضانة مع بعض تيجي الجامعه تفرقنا يعني؟ 

رولا بضحك : لزقه فيا طوول عمرك انا جيالك شويه اهم حاجه تشغلوا اغنية مب**ك عليا

هدير بضحك: اللهم ابعد عني شيطانه الأرض

بت هستناكي متاخريش سلاموز  

هدير حسام بنت عم ليله أولي جامعه طب معندهاش اخوات طيبه بس متكبره مع الناس جدا بيضاء طويله لابسه نظاره نظر 

رولا صاحبه هدير نفس سنها قريبين جدا من بعض وأكتر من اللي اخوات محجبه بشرتها سمراء وعيناها عسلي فاتح دمها خفيف جدا

دخلت نهال مامه هدير : عمك شريف جاي بالليل ومرات عمك يباركولك 

هدير بابتسامه: اوك 

.... في المساء ذهبوا

روايه ليله وقاسم...

تأليف رضوي وائل


المصدر من هنا



موقعإسألنا

يهدف موقع اسالنا إلى توفير مجموعة متنوعة ومتطورة من الكتب والروايات للقراءة والتحميل، وإلى تسهيل الوصول إلى المحتوى الأدبي للزوار من خلال واجهة مستخدم مريحة وسهلة الاستخدام.




اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *